ماذا رأيت في حراج بن قاسم؟؟ - صور

الرئيسية20052005/09 » ماذا رأيت في حراج بن قاسم؟؟ - صور

ماذا
سبق لي زيارة حراج ابن قاسم مرات عديدة , وعند كل زيارة تتكشف لي أشياء , وأشياء.

قبل الاسترسال في الحديث ننقل لكم سبب تسمية الحراج بابن قاسم حيث تقول الرواية " تعود التسمية كما يروي الحاج أبو يوسف- إلى 60 سنة مضت، حيث كان هناك شخص يعرف باسم ابن قاسم ويعمل في ذلك الحين دلالا على بيت المال، وتقدم بطلب آنذاك للملك عبد العزيز آل سعود لتحريج تركة الأموات، وبالفعل بدأ في ساحة الصفا بجوار قصر الحكم، ثم جاءت رياح التطوير ناحية هذا الحراج العتيق لينتقل إلى شارع الريس وبعده إلى منفوحة بجوار سوق الغنم وبعده إلى حي المنصورية."
سوق غير منظم , يعيش التخبط , لا يحكمه قانون عدا قانون " أللي إي لوه إي لوه وهذا القانون أحبتي صاغ بنوده أباطرة الحراج من الكبار الذين عاشوا طفولتهم في حراج غبن قاسم وخط الشيب شعورهم وهم فيه .
والحراج شارع فسيح بل لا أبالغ حينما أقول انه خرابه كبيرة تتناثر في جنباتها شتى الغرائب , ويباع فيه كل شي , كل شي !
من اسطوانات الغاز إلى العملات القديمة مرورا بالكراكيب ومخلفاتها ..
كل شي رأيته هناك إسفنج , أجهزه كهربائية , أسطوانات غاز , أجهزه راديو , ترانزستور من عهد قديم , كتب ذات أوراق صفراء , مطابخ وغسالات وأدوات نظافة وكفرات مستعملة وتوابيت موتى !
واستكمالا لرحلتي الأولى التي قمت بعرضها في بعض المواقع سنتحدث هنا عن الجزء الثاني من الرحلة لحراج أبن قاسم بمدينة الرياض ومع أبو صالح أحد قدماء المحرجين هناك والذي فضل أخر حياته أن يعيش بوسط خرابه بعد أن تقدمت به السنون ..
يواصل أبو صالح حديثه ويقول :

الحراج بابني راح زمان والجديد غزا السوق مثل منت شايف , والأجنبي صار سيد السوق بعد ما كنا نشقى ونتعب نجيب البضاعة من المينا ونوزعها لصغار المحرجين ..

واخذ يشير بيديه كالمجنون هنا , هناك ويتمتم بكلمات غير مفهومة بعد أن بصق على الأرض عدة مرات !

اخبرني أبو صالح أن الحراج يفتقد للتنظيم فالأثاث يتناثر في الشوارع والباعة يعرضون بضائعهم في أي مكان وتحت أشعة الشمس الحارقة وسط غياب كامل من إشراف البلدية ..

حتى أن التعليمات التي تمنع مزاولة البيع لغير السعودي لا يؤخذ بها وكثير ما تشاهد الأجانب يبيعون في البسطات والشوارع وأمام مبنى البلدية !

ويسترسل أبو صالح مغالبا النعاس : شوف ذي دلة القهوة وهو يشير لدلة عتيقة صفراء اللون , هذي كنا نبيعها قديم بمائة ريال الان لا تجد من يشتريها إلا بخمسين أو اقل ..

اخذ يحدثني عن بؤر الحراج وعن المسروقات التي تباع بعيدا عن متابعة الأمن .. وعن المخدرات التي يروجها البعض وسط السوق وعن قهر الرجال !

أترككم مع الصور التي قمت بالتقاطها لحراج بن قاسم في مدينة الرياض والتي تبين غياب التنظيم والعشوائية في ترتيب عمليات البيع والشراء وسط غياب إشرافي كامل من البلديات ومتابعة المسئول ..

" أبو صالح يلملم أوراق السنين "
ماذا

"الأجانب يمارسون البيع في تحدي واضح لشعبنا الكريم "
ماذا

"ألعاب الأطفال وسوق رائج في حراج بن قاسم العتيق "
ماذا

" الدلال والأباريق العتيقة لها هنا نصيب "
ماذا

" العشوائية تظهر ولا تختفي كما يقول أبو صالح "
ماذا

" أجانب يجمعون الإسفنج لإغراق الاقتصاد الوطني دون بلل "
ماذا

" هل تصدقون: هذا ليس مرمى نفايات إنه حراج بن قاسم !!"
ماذا

" قليل من التنظيم هنا وكفاح .. كفاح ! "
ماذا

" البعض يأتي للفرجة فقط تابعت هذا الشاب في ثلاث أماكن وقد تلثم خشية أن يعرفه احد"
ماذا

" العشوائية تظهر ولا تختفي "
ماذا

" لماذا لا نمنح المساكين أكشاكا للبيع بدل ان تعرض بضائعهم بهذه الصورة المزرية "
ماذا

" هنا محل بنشر ومفروشات واسره وموكيت في جبل واحد "
ماذا

" وجدت كتب : من بينها كتاب الشهيد سيد قطب لماذا أعدموني اشتريته بنصف ريال فقط "
ماذا

" حتى اللوحات الفنية تباع أعلى السيارات "

ماذا

" الشاب الذي تبعته , يتفرج على أجهزه رياضية ."
ماذا
ماذا

" صناديق قديمة , جميلة جدا "

ماذا

" سيارة أحد المحرجين , قديمة جدا من الستينات "

ماذا

" الشاب المتفرج يمسك بدلة قهوة قديمة في ذهول وكأنه ينتظر خروج المارد منها ! "

ماذا

" الصورة الأخيرة تذكرني بتحذير وزارة الصحة على علب التبغ بدون تطبيق فعلي ..

وهنا تحذير البلدية من مزاولة البيع لغير السعوديين بينما الأجانب يبيعون في البسطات
وفي كل زاوية بل وبجانب مبنى البلدية الكائن في نفس السوق .
ماذا

وبعد :

نسوق هذه الاقتراحات لتطوير السوق ونتمنى أن تصل للمسئول ..

1- يلاحظ في السوق العشوائية وضعف المتابعة من الجهات المسئولة ولا اقصد هنا بالمتابعة اي التنكيد ومصادرة بضائع المساكين ..

فقط نريد متابعة الأجانب ومنعهم من البيع واكل اللقمة من فم المواطن دون وجه حق .

2- يلاحظ تواجد قسم في الحراج مخصص لحراج التلفزيونات والدشوش والرسيفرات وغيرها وبعض منها أطباق تعرض الفساد والقنوات الاباحيه دون وجود رقيب او متابعة من داخل السوق .. فحبذا لو منع بيع الأطباق ولوازمها داخل السوق .

3- توجد الكثير من البائعات داخل السوق خصوصا من تبيع لوازم النساء والعطور والبخور والبساكيت وغيرها بدون مكان مظلل . فقط يفترشون الشارع ويضعن كرتون يصفون عليه بضائعهن .. فاين تكريم المرأة واحترام النساء . فنقترح وضع أكشاك صغيرة مظلله لهن كي يزاولون البيع دون تعب .

4- هنالك من يبيع أشرطة الفيديو والغناء على مرتادي السوق بالرغم من ان التعليمات تمنع بيع هذه الأشياء لكنها غفلة الرقيب .

5- شاهدت الكثير من كبار السن المخرفين في السوق منهم من يزحف على بطنه ومنهم من يزحف على يديه ومنهم من يبيع الحجارة وينتظر الزبون أي والله !

ولم أجد من يتابع هذه الحالات وبعد السؤال اخبرني احد الشباب أن هولاء كانوا يعتمدون على الحراج في البيع والشراء وبعد كبر السن لم يجدوا من يحتويهم ففضلوا البقاء هنا حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا .

لن أكمل النقاط حتى لا أصل للمليون .. فالسوق يعيش حالة مزرية جدا وزيارة واحده له يتبين للمسئول كل شي .

تابعوا جديد شبكة أبو نواف على:

تطوير: SharedTech