أكبر 10 جنائز في العالم

الرئيسية20122012/11 » أكبر 10 جنائز في العالم

بعض من الناس لديهم شعبية وشهرة حتى بعد موتهم، حيث أن بعض الجنائز تجتمع الحشود للسير وراء الجنازة بأعداد هائلة وتشاهدون في هذا الموضوع أكبر 10 جنائز حشوداً على مستوى العالم

1. الأميرة ديانا

/

كانت وفاة الأميرة ديانا اشبه بالفاجعة على الشعب البريطاني، وتعد بطلة وطنية حيث توفيت بتاريخ 6 سبتمبر 1997 وسار في جنازتها قرابة ثلاثة ملايين مشيع والذين اصطفوا في شوارع لندن


2. اريتون سينا

/

 يعتبر ايرتون سينا هو البطل الحقيقي لشعب البرازيل، واريتون سينا هو سائق سباقات للسيارات
واعتبرت وفاة سينا مأساة وطنية من قبل المشجعين في البرازيل، وكان البلد في حداد رسمي لمدة ثلاث ايام
ويقدر عدد الناس الذين ساروا في جنازته قرابة ثلاثة ملايين شخص


3. مايكل جاكسون

/

نجم البوب الأمريكي مايكل جاكسون، كانت جنازته خاصة وبحضور أفراد أسرته، ومع ذلك تم بث تشييع جثمانه في أنحاء العالم، وأغلقت الطرق في لوس انجلوس ويقدر عدد الذين اصطفوا في الخارج قرابة المليون شخص لتقديم العزاء

4. انادوراي (آنا)

/

توفي آنا في عام 1969 وتشير التقديرات إلى أنه مابين 10 الى 15 مليون شخص حضروا لمشاهدة جنازته

5. البابا يوحنا بولس الثاني

/

 يقدر عدد الذين حضروا جنازة البابا يوحنا بولس الثاني من 2-4 مليون شخص، والذي توفي في روما عام 2005

6. كيم يونج ايل

/

في بعض الأحيان تكون مجبورا على حضور جنازة، وهذا ماحدث في جنازة كيم يونج ايل دكاتاتور كوريا الشمالية بنوبة قلبية
وكان يسير في جنازته الملايين من الشعب الكوري المجبور على ذلك

7. أم كلثوم

/

تعتبر كوكب الشرق أم كلثوم من أكثر رموز العالم العربي في الغناء بلغ عدد المشيعين لجنازة أم كلثوم أكثر من 4 مليون شخص خرجوا لمشاهدة موكب الجنازة

8. الرئيس المصري جمال عبدالناصر

/

يقدر عدد الذين حضروا جنازة الرئيس المصري جمال عبدالناصر أكثر من 4 ملايين شخص

9. فيكتور هوجو

/

الكاتب فيكتور هوجو تجمع قرابة 2-3 مليون شخص لحضور جنازته في باريس، ويعد فيكتور هوجو كاتب وشاعر ويعد من المشاهير في ذلك الوقت

10. مهاتما غاندي

/

حضر جنازة المهاتما غاندي قرابة المليونين شخص ويعتبر زعيم سياسي بارز



تابعوا جديد شبكة أبونواف على :

border=0  border=0  border=0  border=0  border=0  border=0

تابعوا جديد شبكة أبو نواف على:

التعليقات

  • 1
    عبدالعزيز الشراري (زائر)

    اللهم ارحمنا اذا صرنا الى ماصارو اليه

  • 2
    الطائر مالك (زائر)

    كيف هاذي اعظم جناىز

    جنازة ابن باز حظر فيه اكثر من خمسة مليون
    وتابعه اكثر من ٢٢دولة
    وايضا جنازة ابن عثيمين حظر فيه اكثر من مليونين شخص
    وايضا ابن جبرين

    وهم الى الان كلماتهم خالدة في قلب كل مسلم

    راجع نعلوماتك اخي

  • قال تعالى : (الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَِ ) اللهم أحسن ختمتنا

  • 5
    صورة nada

    لا اذكر الا جنازة العلامه بن باز رحمه الله فقد كانت جنازته مهيبه جدا

  • 6
    عبدالمحسن أبوعدالله (زائر)

    هل القياس بالتاريخ ام بعدد من حضر الجنازه عدد من حضر جنزاه رقم 4 اكثر ممن حضر جنازه ديانا رقم 1! لماذا الظلم انا مسلم سني

  • 7
    محمد القحطاني (زائر)

    كانت جنازة بن باز في الحرم المكي ترزخ بأكثر من 5 ملاين وتتابعها أكثر من 22 وعشرون دولة وعزاء فيه اكثر من مليار مسلم وكانت مطارات جدة والمدينة والرياض تستقبل الطائرة تبع الطائرة حتى تكاد الطائرات تنزل على بعضها ؟؟؟ إذا لم يذكر هذا ... فعذرني أن أقول لك أن الأول والثاني والثالث كاكبر عزاء لم يذكر وأعظم جنازة هي جنازة من قال عن نفسة صلى الله علية وسلم (من ؤصيب بموصيبة فليتذكر مصابة بي ) العظم مصيبة في موته اللهم صلي علية وسلم وليس منحنى ديني ولكن ذكر الأمور على وجهها الصحيح اشكرك على الموضوع الذي ذكرنا بعظمائنا

  • 8
    محمد الشمري (زائر)

    وين راحت جنازة ابن باز وابن عثيمين هذولا الي حتى بعد مماتهم محد ينساهم

  • 9
    ابو الحشايش (زائر)

    نسيت ملعون الروح الدكتاتور حافظ الأسد رئيس سوريا الأب (في جهنم), خرج الشعب مجبوراً وجميع المدارس والجامعات في جنازته بالملايين واذا ابتسم احد في الجنازة يعتقلونه (ورا الشمس)...تباً

  • وفاضت روحه إلي خالقها، وحضر غسله مائة من بني هاشم، وخرج بنعشه ثمانمائة ألف من الرجال، وستون ألفًا من النساء، أي قرابة مليون مسلم ومسلمة يشيعونه إلي مثواه الأخير بعد أن صلّوا عليه، وراع ذلك الخليفة المتوكل... أن يكون لواحد من رعيته كل هذه الشعبية، فأمر بعض رجاله أن يمسحوا (أي يقيسوا) الموضع الذي وقف الناس فيه حيث صلّوا علي الإمام أحمد، فبلغ مقاسه ألفي ألف وخمسمائة ألف (أي مليونين وخمسمائة ألف من البشر). قال عبد الوهاب الوراق: «ما بلغنا أن جمعًا في الجاهلية، ولا في الإسلام اجتمعوا في جنازة أكثر من الجمع الذي اجتمع علي جنازة أحمد بن حنبل». وبعد وفاته تحققت له كرامتان: الكرامة الأولي: أنه أسلم أعداد لا تحصي من غير المسلمين لما رأوا مشهد جنازته، ولم يروا ما يشبه هذا من قبل. أما الكرامة الثانية: فإنه في حياته كان يجابه رجال السلطة، والمعارضين الحاقدين عليه بقوله: «موعدنا معكم الجنائز»، أي: سيدركنا الموت، وسترون أينا صاحب المكان الأثير في قلوب الناس، وشهدت بغداد «جنازته المليونية»، أما جنازات أعدائه فلم تكن إلا «عشرية» أو «مئوية» علي أكثر تقدير.

  • قال ابن رجب ـ عليه رحمة الله ـ في المصدر السابق (1/ 325 ) : مكث الشيخ في القلعة من شعبان سنة لمست وعشرين إلي ذي القعدة سنة ثمان وعشرين، ثم مرض بضعة وعشرين يوماً، ولم يعلم اكثر الناس بمرضه، ولم يفجأهم إلا موته. وكانت وفاته في سحر ليلة الاثنين عشري ذي القعدة، سنة ثمان وعشرين وسبعمائة. وذكر مؤذن القلعة على منارة الجامع، وتكلم به الحرس على الأبراج، فتسامع الناس بذلك، وبعضهم أعلم به في منامه، وأصبح الناس، واجتمعوا حول القلعة حتى أهل الغوطة والمرج، ولم يطبخ أهل الأسواق شيئاً، ولا فتحوا كثيراً من الدكاكين التي من شأنها أن تفتح أول النهار. وفتح باب القلعة. ودخل النساء من أقارب الشيخ، فشاهدوه ثم خرجوا، واقتصروا على من يغسله، ويساعد على تغسيله، وكانوا جماعة من أكابر الصالحين وأهل العلم، كالمزي وغيره، ولم يفرغ من غسله حتى امتلأت القلعة بالرجال وما حولها إلى الجامع، فصلَى عليه بدركات القلعة: الزاهد القدوة محمد بن تمام. وضج الناس حينئذ بالبكاء والثناء، وبالدعاء والترحم. وأخرج الشيخ إلى جامع دمشق في الساعة الرابعة أو نحوها. وكان قد امتلأ الجامع وصحنه، والكلاسة، وباب البريد، وباب الساعات إلى الميادين والفوارة. وكان الجمع أعظم من جمع الجمعة، ووضع الشيخ في موضع الجنائز، مما يلي المقصورة، والجند يحفظون الجنازة من الزحام، وجلس الناس على غير صفوف. بل مرصوصين، لا يتمكن أحد من الجلوس والسجود إلا بكلفة. وكثر الناس كثرة لا توصف. فلما أذن المؤذن الظهر أقيمت الصلاة على السدة، بخلاف العادة، وصلوا الظهر، ثم صلوا على الشيخ، وكان الإِمام نائب الخطابة علاء الدين بن الخراط لغيبة الفزويني بالديار المصرية. ثم ساروا به، والناس في بكاء ودعاء وثناء، وتهليل وتأسف، والنساء فوق الأسطحة من هناك إلى المقبرة يدعين ويبكين أيضاً. وكان يوماً مشهوداً، لم يعهد بدمشق مثله، ولم يتخلف من أهل البلد وحواضره إلا القليل من الضعفاء والمخدرات وصرخ صارخ: هكذا تكون جنائز أئمة أهل السنة. فبكا الناس بكاء كثيراً عند ذلك. وأخرج من باب البريد، واشتد الزحام، وألقى الناس على نعشه مناديل وعمائمهم، وصار النعش على الرؤوس، يتقدم تارة، ويتأخر أخرى. وخرج الناس أبواب الجامع كلها وهي مزدحمة. ثم من أبواب المدينة كلها، لكن كان المعظم من باب الفرج، ومنه خرجت الجنازة، وباب الفراديس، وباب النصر، وباب الجابية، وعظم الأمر بسوق الخيل. وتقدم في الصلاة عليه هناك: أخوه زين الدين عبد الرحمن.

  • مافائده ملايين معظم هؤلاء الاموات ؟ سواء اجتمع لتشييعهم الملاييين ام لم يجتمع فهو واحد ؟ فهم مشكركون ولا فائده لمن اجتمعوا لهم ؟ اللهمارحمنا وارحم اموات المسلمين؟ظ

  • 13
    زيد (زائر)

    ليش نسيت جنازة العصر؟؟ جنازة المرحوم الملك حسين بن طلال الهاشمي كانت جنازة تاريخيه وعلى مستوى العالم ملايين الناس كانو في الشوارع يمكن الاميرة ديانا او جاكسون اهم

  • 15
    خالد القحطاني (زائر)

    رحمهم الله جميعا

  • 16
    نوار (زائر)

    لا بد ان جنازة رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت الاكبر بحضور الملائكة

  • تطوير: SharedTech