مراجعة : تقرير عن كاميرا Canon 5D Mark III

الرئيسية20122012/05 » مراجعة : تقرير عن كاميرا Canon 5D Mark III

هاهي جديدة خارقة كانون تأتي بإصدارها الثالث بعد طول إنتظار ثلاث سنوات تقريباً
فكانت بإصدارها الثاني من أفضل كاميرات الـ DSLR بتصوير الفيديو وتصوير اللاندسكيب والتصوير داخل الإستديو
والأن مع إصدارها الثالث تعزز قوتها بمميزات تفيد الطرفين مصورين الفيديو ومصورين الفوتوغرافيين
مع مستشعر بقوة 22.3 ميجا بيكسل وواحد وستين نقطة تركيز
مع آيزو أقوى وسرعة تصل الى 6 صور في الثانية والكثير والكثير ،،،،



*المراجعة برعاية :


 
 



جميعنا نتفق بأن الفرق بين الإصدار الثاني والثالث ليس شاسع بكل ماتعنيه الكلمة
لكن بعد تجربة الإصدار الثالث في تصوير الفيديو ورفع مستوى الـ iso ظهر الفرق !
ولكن للأمانة ليس بالكبير او المدهش !.









من المهم أن تكون الكاميرات تحمل معالجات ذات سرعة وجودة عالية
خصوصاً مع كاميرات الإطار الكامل بسبب حجم صورها العالي ودقتها وحدتها
ولكن مع معالج الديجيك فايف ستكون الكاميرا التي تحملها بين يديك أسرع من السابق في العمليات بـ 17 مره تقريباً !
حيث قمت بتجربة التصوير السريع أو التصوير البطيء وكانت النتائج تظهر بشكل فوري !.



الكل يعلم كاميرات الـ DSLR تتكون من نوعين
لكن هل فعلاً الكل يعلم مالفرق الحقيقي بينهم ؟!
النوع الأول وهو الإطار الكامل ( Full Frame )
والنوع الآخر هو الإطار المقطوع ( Crop )
وسأفصل ذلك في مقال مستقل إن شاء الله الأيام القادمة ، لكن دعونا نتحدث قليلاً عن الإطار الكامل وماهو المميز فيه :
تعطيك البعد الحقيقي للعدسات بمعنى
لو عدستك 50mm ستشاهد 50mm. جودة التصوير الثابت والتصوير المرئي أفضل وأحد بفضل مستشعرها الكبير.
الأفضل في تصوير اللاندسكيب والتصوير بالعدسات العريضة ( الوايد إنجل ).
حجم المنظار بالغالب يكون في مئه بالمئه بمعنى ماتشاهده فيها هو نفسه الحقيقي.


عندما تكون الكاميرا إطار كامل ففي الغالب ستصل الى iso رقم 32000 بدون تأثر الصورة
بالـ ( نويز ) وهي الحبوب الحمراء في الصورة أو الفيديو
وهناك كاميرات تسمح لك أن ترفعه بشكل أكبر بدون تأثير
ومع الاصدار الثالث من الـ 5D فهي أقوى من سابقتها من هالناحية
وتقدم معدل آيزو أعلى سواء في التصوير الثابت أو المرئي.









نعم تحقق ما نتمناه مع كاميرا جباره مثل الـ 5D بإصدارها الثالث
الأن أستمتع مع 61 نقطة تركيز مع إعداداتها الكاملة والجميل أيضاً أن هناك أوضاع للتصوير الرياضي وليس فقط لتصوير اللاند سكيب وغيره
الان تملك القدرة بالتحكم بـ 61 نقطة فوكس فبالتالي لن تجد هناك صور بدون تركيز بعد الأن !.









من المهم ان يكون ماتشاهده على المنظار حقيقي مئة بالمئة لأنه هو الكادر الخاص بالصورة
الان مع الـ 5D بإصدارها الثالث ستشاهد من المنظار والنتيجة ستظهر هي نفسها بالصورة بنسبة مئة بالمئة.



الإصدار الثاني من الـ 5D كانت تستطيع التصوير الى 4 صور بالثانية
لكن الإصدار الثالث أصبحت تستطيع أن تصل الى 6 بالثانية وهذا يبرز وظيفة نقاط الفوكس بوضعها الرياضي
حيث تستطيع الان ان تستغل الكاميرا في التصوير الرياضي إن اضطررت الى ذلك بدون خوف.









من أبرز عيوب الإصدار الثاني من الـ 5D وجود مدخل ذاكره واحد
ولكن الأن يمكن الإستفاده من مدخل الكومباكت فلاش مع مدخل الـ SD وبما أن الـ SD حالياً أصبحت تدعم سرعات عالية فلن تشعر بالفرق بينها وبين الكومباكت فلاش كالسابق.



الأمر الذي لم يتوقعه الكثيرون أن كانون تعتمد على تقنية الـ HDR و دمج التعاريض في جديد كاميراتها
تم تجربة الخاصيتين في المراجعة المرئية وكانت رائعه لكن غير عملية لأنك ستضطر لتعيين الاعدادات بعد إلتقاط أي صورة !.









الأمر ليس جديد بالنسبة لمستخدمين كانون
فهي موجودة في كاميرات سابقة كالـ 7D لكن الأن تم دعمها
وللأمانة هذه الميزة أساسية لأن أي خطأ في خط الأفق لن يغفرونه لك المصورين المحترفين وقتها !.



هذا الوضع يخفف الصوت الناتج من عملية تصويرك أي صوره ثابته
مثلاً تريد تصوير حشرة مع هذا الوضع سيخفف الضجيج الخارج من الكاميرا لكي لا تهرب منك وهكذا
شاهد الفيديوات التي وضعتها بالأسفل والفرق بين الصامت والعادي :





.....












من الأشياء الضرورية التي تم إضافتها لمصورين الفيديو
إمكانية توصيل الهيدفون أو سماعات الرأس لإمكانية سماع صوت المايك الخارجي الموصل الى الكاميرا أو بدون توصيله
والكل يعلم فيديو جميل بصوت سيء النتيجة عمل سيء للغاية !.



نعم الان اصبح الحجم أكبر بشكل طفيف عن سابقتها
مع تصميم أفضل وأزرار أكثر وسأقوم بإستعراض أهم ماهو موجود في التصميم الجديد والأزرار الجديده :
عجلة للتغيير بين التصوير الثابت والمرئي لتركيز أفضل.
زر جديد يمكن أن تحدد له أي وظيفة لوصول أسرع.
زر خاص بالـ HDR ودمج التعريضات.
أختلفت أماكن الأزرار قليلاً لهدف الوصول السريع.
 
هل تعلم أن المنيو الموجود في الـ 5D بإصدارها الثالث هو نفسه الموجود
في الخارقة من كانون الـ 1DX ! فبالتالي اذا كنت من مستخدمين الإصدار الثاني لابد ان تتعلم أن تستخدم الإصدار الثالث
لأن كل شيء مختلف في المنيو ويوجد خيارات أكثر ومحدوديه أقل وتم التركيز على وضعيات نقاط التركيز بشكل كبير جداً.








*المراجعة المرئية :






.....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   

تابعوا جديد شبكة أبو نواف على:

التعليقات

  • 1
    ابو بلال (زائر)

    اشكرك على التقرير الرائع ... الحمد لله وصلتني من يومين ... كاميرا خطيييرة جدا ومقتنع فيها تماما ...

  • 2
    !؟ (زائر)

    ماشاء الله تقرير وافي بس ما عرفنا سعرها:D

  • 3
    أنثى آلخطى..! (زائر)

    يَ هيك التصوير يَ فلا الله يجزاك خير:D

  • تطوير: SharedTech